استراتيجيات الفوركس

التداول اليومي والتداول المتأرجح.. ما الأفضل؟

في عالم التداول المثير، هناك استراتيجيتان شائعتان يفكر فيهما التجار كثيرًا، وهما التداول اليومي والتداول المتأرجح، وكل استراتيجية منهما تملك خصائص مميزة ومزايا أفضل حسب نوع المتداول.

فسواء كنت مبتدئًا في التداول أو مستثمرًا متمرسًا، فإن فهم الاختلافات بين التداول اليومي والتداول المتأرجح أمر بالغ الأهمية لتحديد النهج الأفضل الذي يتوافق مع أهداف التداول الخاصة بك ومستوى تحمل المخاطر الخاص بك.

وفي هذه المقالة من أكاديمية ماركتس بلوم سوف نتعرف على التداول اليومي والتداول المتأرجح، وما الأفضل في عالم التداول.

ما هو التداول اليومي؟

التداول اليومي هو استراتيجية تهدف إلى تحقيق الأرباح من تقلبات أسعار الأصول في فترة زمنية قصيرة، وعادة ما يتم فتح وإغلاق المراكز خلال جلسة تداول واحدة، ونادرًا ما يحتفظ المتداولون بالمراكز لفترة طويلة.

ويعتبر تكرار التداولات هو جزء أساسي من التداول اليومي، حيث يقوم المتداولون بتنفيذ العديد من الصفقات خلال اليوم، ويستفيدون من تحركات الأسعار الصغيرة.

ويعد الالتزام بالوقت أمر حاسم في هذا النوع من التداول، فهو يتطلب مشاركة نشطة وتركيزًا عاليًا خلال ساعات السوق، كما يجب على المتداولين مراقبة ظروف السوق والأخبار والمؤشرات الفنية بعناية.

يكون الهدف الرئيسي للمتداولين اليوميين هو تحقيق الأرباح على المدى القصير، من خلال استغلال تقلبات الأسعار خلال اليوم.

وتصنف إدارة المخاطر على أنها ذات أهمية كبيرة في هذا النوع من التداول نظرًا لطبيعته السريعة، حيث يعتمد المتداولون على أوامر وقف الخسارة وتحديد نسب المخاطرة بدقة للحد من الخسائر المحتملة.

كما يلعب الانضباط والتحكم العاطفي دورًا هامًا في التداول الناجح، حيث يتطلب الانضباط اتباع خطط التداول بدقة والقدرة على التحكم في العواطف أثناء التعامل مع الأسواق السريعة التحرك.

ما هو التداول المتأرجح؟

التداول المتأرجح هو استراتيجية تهدف إلى مراقبة تحركات الأسعار على المدى المتوسط لعدة أيام أو أسابيع، ويقوم المتداولون المتأرجحون بتحديد الاتجاهات ومحاولة استغلال زخم السوق.

ويمر التداول المتأرجح في عدة مراحل.. أولها فترة الاحتفاظ، والتي يحتفظ المتداولون المتأرجحون فيها بمراكزهم لفترة أطول مقارنة بالمتداولين اليوميين.. ويهدفون إلى الاستفادة من تقلبات السوق داخل الاتجاه العام.

وتأتي بعد ذلك مرحلة تحليل السوق.. حيث يعتمد المتداولون المتأرجحون على التحليل الفني ونماذج الرسوم البيانية لتحديد نقاط الدخول والخروج المحتملة.. كما يستخدمون عادة مؤشرات مثل المتوسطات المتحركة وخطوط الاتجاه ومستويات الدعم والمقاومة.

بعد ذلك ينبغي على المتداولين الالتزام بالوقت.. ويتطلب التداول المتأرجح التزامًا بوقت أقل مقارنة بالتداول اليومي.. حيث يمكن للمتداولين تحليل السوق واتخاذ قرارات التداول خارج ساعات التداول.

وعلى الرغم من أن المتداولين المتأرجحين يستهدفون تحركات أكبر في الأسعار.. إلا أنهم لا يغفلون أهمية إدارة المخاطر، حيث أنهم يستخدمون أوامر وقف الخسارة ويحددون حجم المركز المناسب لحماية رأس المال.

كيف تختار استراتيجية التداول المناسبة لك؟

إن اختيار الاستراتيجية المناسبة للتداول يعتمد على عدة عوامل، بما في ذلك خبرتك في التداول، ومستوى تحمل المخاطر، وتوافر الوقت، وتفضيلاتك الشخصية.

وإليكم بعض النقاط التي يجب مراعاتها عند الاختيار ما بين التداول اليومي والتداول المتأرجح:

1- أسلوب التداول والشخصية

قم بتقييم ما إذا كنت مرتاحًا للتداول اليومي السريع أم تفضل نهجًا أكثر استرخاءً للتداول المتأرجح.

2- الالتزام بالوقت

قم بتقييم المقدار الذي يمكنك تخصيصه للتداول، حيث يتطلب التداول اليومي مشاركة أكثر نشاطًا، بينما يوفر التداول المتأرجح مرونة أكبر من حيث الوقت.

3- مستوى تحمل المخاطر

انظر إلى قدرتك على تحمل المخاطر، وينطوي التداول اليومي على تردد أعلى ومخاطر أعلى، بينما يسمح التداول المتأرجح بحركات أسعار أكبر وفترات احتجاز أطول.

4- تقلبات السوق

قم بتحليل مستوى التقلبات في الأسواق التي ترغب في التداول فيها. يكون التداول اليومي ناجحًا في الأسواق المتقلبة، في حين أن التداول المتأرجح يمكن أن يكون فعالًا في الأسواق المتقلبة والمستقرة.

5- منحنى التعلم

قم بتخصيص وقت لتعلم نفسك، وقم بالممارسة في بيئات محاكاة، واعمل على تحسين استراتيجيات التداول الخاصة بك بشكل مستمر.

في الختام، إذا أردتم معرفة المزيد عن التداول في البورصات العالمية تفضلوا بزيارة موقعنا من هنا، كما يمكنكم الاطلاع على الخدمات التي يقدمها فريق Markets Bloom.

ومن أجل الحصول على التوصيات والاستشارات يمكنكم التواصل مع خبرائنا عن طريق الواتساب.

وللاطلاع على آخر الأخبار زوروا صفحتنا على الفيسبوك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى