أساسيات الفوركس

التقنيات الأساسية لتقليل مخاطر تداول الفوركس

تداول الفوركس هو نشاط مالي محفوف بالمخاطر، حيث يمكن أن يتعرض المتداولون لتقلبات حادة في أسعار العملات وخسائر محتملة. ومع ذلك، هناك بعض التقنيات الأساسية لتقليل مخاطر تداول الفوركس التي يمكن للمتداولين اتباعها.

يجب على المتداولين أن يدركوا أن تداول الفوركس ينطوي على مخاطر، ولا يوجد طريقة مضمونة لتجنب الخسائر. ومع ذلك، باستخدام التقنيات التي سنذكرها لكم في مقالة اليوم والممارسة الجيدة والتحليل الجيد، يمكن للمتداولين تقليل المخاطر وزيادة فرص النجاح في تداول الفوركس.

التقنيات الأساسية لتقليل مخاطر تداول الفوركس

قبل البدء في التداول في سوق الفوركس، هناك جوانب مهمة يجب أن يأخذها المتداولون في الاعتبار. تتضمن هذه الجوانب العوامل المتعلقة بالمتداول نفسه ونفسيته أثناء التداول.. وأيضًا عوامل تتعلق بإدارة رأس المال والتعامل مع مخاطر السوق، وأخيرًا العوامل المتعلقة بعملية التداول نفسها وإدارة الصفقة.

يجب على المتداولين أن يكونوا على دراية بهذه الجوانب لتحقيق تقليل مخاطر التداول بقدر الإمكان وتحقيق النجاح والأرباح في سوق العملات.

التعرف على مجال الفوركس والتداول

إذا كنت ترغب في الدخول إلى سوق الفوركس لأول مرة، فإنه ينبغي عليك أن تسعى لاكتساب المعرفة اللازمة حول مجال تداول الفوركس. بغض النظر عن مستوى خبرتك في سوق الفوركس ، هناك دائمًا مواضيع جديدة ومعلومات يجب أن تتعلمها. لذا، يجب أن تستمر في القراءة وتعلم أساسيات التداول وكل ما يتعلق بسوق الفوركس.

يتوفر في موقع ماركتس بلوم العديد من الدروس والمقالات التي تهدف إلى تعليم الفوركس وتوفير المعلومات الضرورية لأي شخص يرغب في الانخراط في مجال الفوركس.

عدم المخاطرة بمبلغ بفوق قدرتك

إحدى القواعد الأساسية في إدارة المخاطر في تداول الفوركس هي عدم المخاطرة بمبلغ يفوق قدرتك على تحمل الخسارة. على الرغم من أن هذه القاعدة تعتبر من الأساسيات في جميع أنواع التداول في الأسواق.. إلا أن الكثير من الأشخاص ينتهكون تلك القاعدة ويقعون في خطأ تكراري.. وخاصة بين المبتدئين في تداول الفوركس، نتيجة للتعامل مع التداول على أنه وسيلة للربح السريع.

تداول الأسواق المالية ينبغي ألا يُنظر إليه كمجرد مقامرة، لأن توقع حركات السوق يعد أمراً صعباً بسبب التقلبات المستمرة. المتداول الذي يخاطر بمبلغ يتجاوز قدرته على تحمل الخسارة يعرض حسابه ونفسه لخسائر كبيرة، بالإضافة إلى الضغط النفسي الكبير الذي يؤثر سلباً على قراراته.

قد تتعرض في بعض الأحيان لخسارة فادحة أو فقدان جزء كبير من رأس المال الذي تستثمره في التداول. ونتيجة للضغط النفسي، قد تتجاوز حدودك وتحاول تعويض الخسارة عن طريق التداول بشكل متهور وكأنك تقوم بالمقامرة. ومع ذلك، فإن زيادة المخاطرة عندما يكون رصيد حسابك منخفضاً هو أمر سيء لتداولاتك. بدلاً من ذلك، يجب عليك التفكير في تقليل حجم صفقاتك أو أخذ وقت لدراسة أسباب الخسائر أو أخذ استراحة حتى تتمكن من تحديد صفقة ذات احتمالية عالية لتحقيق أرباح.

استخدام أمر وقف الخسارة وأمر جني الأرباح

استخدام وقف الخسارة في التداول ليس اختياراً، بل يعتبر أحد الأدوات الرئيسية التي تسمح للمتداول بحماية صفقاته من تحركات السوق غير المتوقعة. يتم تحديد سعر معين مسبقًا يقوم وقف الخسارة بإغلاق التداول تلقائيًا عندما يصل السعر إليه. وبذلك، في حالة تحرك السعر في اتجاه معاكس لتوقعاتك، يمكنك الخروج من الصفقة عند مستوى المخاطرة الذي تحدده، وبقاء جزء من رأس المال يمكنك استخدامه لتعويض الخسائر.

ومع ذلك، يجب ملاحظة أن وقف الخسارة ليس ضمانًا كاملاً للحماية من الخسائر. قد تحدث حالات في السوق تنتج عنها تقلبات مفاجئة وفجوات في الأسعار، وفي تلك الحالات قد لا يتم تنفيذ وقف الخسارة عند المستوى المحدد بالضبط، بل قد يتم تنفيذه بالقرب منه. وفي هذه الحالة، وقف الخسارة يعتبر ضمانًا جزئيًا أو حماية جزئية من الخسائر. ومع ذلك، يجب أن نلاحظ أن هذه الحالات نادرة الحدوث وليست شائعة.

لذلك، ينصح بإدراك أن وقف الخسارة ليس ضمانًا كاملاً للحماية، وأنه يُستخدم للحد من الخسائر وتقليل المخاطر. قد تحدث حالات استثنائية يتجاوز فيها السعر مستوى وقف الخسارة المحدد مسبقًا.. وعليه يجب أن يكون المتداول مستعدًا نفسيًا وماليًا لتلك الحالات النادرة.

أمر جني الأرباح

أمر جني الأرباح يشبه أمر وقف الخسارة، ولكنه يتميز بأنه يستخدم لإغلاق الصفقات تلقائيًا عندما تصل إلى مستوى معين من الربح. بالمقابل، يتم استخدام أمر وقف الخسارة لإغلاق الصفقات تلقائيًا لمنع حدوث خسائر إضافية.

في البداية، قد تتحرك الصفقات وفقًا لتوقعاتك، وباستخدام تحليلك الخاص، يمكنك تحديد هدف الربح المستهدف لكل صفقة ومن ثم تحديد مستوى جني الأرباح. ومع ذلك، قد يحدث أحيانًا أن تتغير الأوضاع في السوق وتؤثر التقلبات أو الأخبار على الصفقة.. مما يؤدي إلى فقدان ما تحققت من أرباح. وبالتالي، يمكن أن يتسبب ذلك في خسارة جزء من رأس المال الذي كنت قد حققته.

لذا، ينصح بأن تكون واعيًا لحقيقة أن أمر جني الأرباح ليس ضمانًا كاملاً، وأنه يستخدم لتحقيق الأرباح وتقليل المخاطر. قد تحدث حالات استثنائية تؤدي إلى عدم تحقيق الصفقة لمستوى جني الأرباح المحدد، ويجب أن تكون مستعد نفسياً ومالياً لمثل تلك الحالات النادرة.

استخدام الرافعة المالية بحكمة

تعد الرافعة المالية أداة ذات طبيعة مزدوجة، حيث يمكن أن يتسبب الاستخدام المفرط لها، عن طريق فتح المزيد من الصفقات أو استغلال فكرة القدرة على التداول بحجم أكبر بالمقارنة مع حجم الحساب.. في تكبد خسائر أكبر مما يمكنك تحمله. ولذلك، من المهم تحديد مستوى المخاطرة المقبول قبل البدء في التداول وعدم فتح صفقات بعدد أو حجم يتجاوز قدرتك على تحمل الخسائر.

عموماً، يكون مستوى التعرض لمخاطر سوق الفوركس أعلى عند استخدام رافعة مالية أعلى. وإذا كنت مبتدئًا في تداول الفوركس، فيجب أن يكون النهج المثلى في إدارة مخاطر التداول وسوق العملات الأجنبية هو تقليل التعرض للخسائر عن طريق عدم استخدام رافعة مالية عالية.

أي يجب أن تكون حذرًا وواعيًا للمخاطر المرتبطة بسوق الفوركس واستخدام الرافعة المالية. ينصح بتحديد حجم المخاطرة المقبولة قبل البدء في التداول وعدم فتح صفقات بعدد أو حجم يتجاوز قدرتك على تحمل الخسائر، وخاصة إذا كنت مبتدئًا في هذا المجال.

وضع خطة تداول مدروسة

واحدة من الأخطاء الشائعة التي يقع فيها المبتدئون في التداول هي البدء في تنفيذ الصفقات دون وجود خطة تداول فعالة. إعداد خطة التداول هو خطوة أساسية يجب اتخاذها قبل الشروع في عملية التداول. ويمكن القول أن إعداد الخطة الصحيحة هو أحد أولى خطوات النجاح في أي نشاط ترغب في القيام به.

تحتاج خطة التداول أولاً إلى تحديد أهدافك من عملية التداول بطريقة واقعية. يجب أن تكون هذه الأهداف قابلة للتحقيق ومناسبة لك. يجب أن تحدد أيضاً حجم المخاطرة ومدى قدرتك على تحملها والأموال التي يمكنك أن تكون على استعداد لخسارتها. بعد ذلك، يجب عليك اختيار شركة وساطة موثوقة للتعامل معها أو التداول من خلالها.

ثم يتعين وضع آلية للتحليل ومصادر لمتابعة الأخبار والبيانات الاقتصادية أو التحليلات. وأخيراً، يجب تحديد استراتيجية التداول أو نظام التداول الذي يتضمن طريقة التحليل وسبب دخول الصفقة وسبب الخروج منها.

بمجرد وضع خطة تداول للفوركس، يجب أن تلتزم بها في جميع الأوقات. ستساعدك خطة التداول على الحفاظ على التركيز والتفكير بعقلانية، وستمنعك أيضاً من الإفراط في التداول. بوجود خطة تداول واضحة.. ستكون قادراً على تحديد استراتيجيات الدخول والخروج بوضوح، وستعرف متى تأخذ أرباحك أو تقلل من خسائرك دون أن تتأثر بالخوف أو الطمع.

من خلال متابعة الخبراء واكتساب المزيد من المعرفة حول سوق العملات الأجنبية، يمكنك وضع خطة تداول محكمة. ومن خلال المراقبة المستمرة للخطة واختبارها من حين لآخر.. وتقييم أداء تداولاتك بانتظام وتعديل الخطة استنادًا إلى النتائج والأرقام المستنتجة.. يمكنك تطوير أدائك بشكل مستمر والحفاظ على منحنى أرباحك في الارتفاع دائماً.

التحكم في العواطف

كما تم ذكره في الأقسام السابقة، يعتمد التداول في سوق الفوركس بشكل كبير على النفسية الشخصية للمتداول. لا يمكن للمتداول الناجح الاعتماد على العواطف والأهواء، وبدلاً من ذلك يجب أن يكون قادرًا على التحكم في عواطفه.

عندما تستطيع الوصول إلى القدرة على التركيز وتجاوز العواطف، وتعتمد بشكل أكبر على البيانات والمعلومات المتاحة.. وتظهر قدرًا من التنظيم والالتزام وضبط النفس، فإنك ستكون قادراً على تحقيق النجاح وتحقيق المكاسب في عمليات التداول.

لذا، يجب أن تطور قدرة على التحكم في عواطفك وتفكيرك العقلاني أثناء التداول. ينبغي عليك الاعتماد على البيانات والمؤشرات وتحليلات السوق بدلاً من الاستجابة للعواطف العابرة. كما يجب أن تتبنى نهجًا منضبطًا ومنظمًا في تنفيذ خطة التداول الخاصة بك والالتزام بها بشكل صارم.

في الختام

من خلال تطبيق هذه التقنيات الأساسية لتقليل مخاطر تداول الفوركس والممارسات العقلانية.. ستكون لديك فرصة أفضل لتحقيق النجاح والمكاسب المستدامة في سوق الفوركس. إن التزامك بالتحليل الهادئ والتركيز على البيانات سيساعدك على اتخاذ قرارات مدروسة وتفادي القرارات العاطفية التي قد تؤدي إلى خسائر غير ضرورية.

هل كانت مقالتنا مفيدة لك ؟

للمزيد من المقالات عن كل ما يخص الفوركس و الأسواق المالية قم بزيارة موقعنا و للإجابة على كل استفساراتك يمكنك التواصل على الواتساب مع فريق الخبراء و المحللين في ماركتس بلوم..  أو الطلاع على كافة الخدمات التي نقدمها والتي ستساعدك في تحقيق طموحاتك !

قناة التلغرام الخاصة بالمناقشات: Markets Bloom

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى