أدوات التداول

الدليل الشامل في تداول الأسهم الامريكية للمستثمرين الجدد 2024

يعتبر سوق الأسهم الأمريكية واحدًا من أكبر الأسواق المالية في العالم، حيث يشهد نشاطًا متزايدًا ومعقدًا في تداول الأسهم، ولذلك، يعتبر تحليل وفهم كيفية تداول الأسهم الأمريكية في هذا السوق أمرًا حيويًا بالنسبة للمستثمرين والمتداولين، حيث يساعدهم على اتخاذ قرارات استثمارية مبنية على معرفة دقيقة بالسوق.

لذا سنقدم لكم في هذه المقالة دليلاً شاملاً حول تداول الأسهم الأمريكية لتسهيل العملية على المستثمرين الجدد لدخول هذا السوق.

نبذة عن سوق الأسهم الامريكية

سوق الأسهم الأمريكية، التي تتألف أساسًا من بورصة نيويورك (NYSE) وناسداك (NASDAQ)، تعد واحدة من أكبر وأكثر الأسواق المالية تأثيرًا في العالم.

تستضيف هذه البورصات الأمريكية مجموعة واسعة من الشركات، بدءًا من الشركات الكبيرة وصولاً إلى الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا والابتكار.

تقدم المؤشرات الرئيسية للسوق، مثل S&P 500 ومتوسط ​​داو جونز الصناعي وناسداك كومبوزيت، مؤشرات حول اتجاهات السوق وصحته. على سبيل المثال، يتضمن مؤشر S&P 500 500 أكبر الشركات ويستخدم كمؤشر لسوق الأسهم الأمريكي بشكل عام.

فهم ما يحرك أسعار الأسهم يعد أمرًا بالغ الأهمية، حيث تشمل العوامل تقارير أرباح الشركات، والمؤشرات الاقتصادية مثل معدلات نمو الناتج المحلي الإجمالي وبيانات البطالة، وأسعار الفائدة، والأحداث السياسية، والظروف الاقتصادية العالمية.

بالإضافة إلى ذلك، يتأثر السوق أيضًا بعوامل غير قابلة للقياس بدقة، مثل مشاعر المستثمرين والتكهنات السوقية. يجب أن يكون المستثمرون على دراية بتلك العوامل ويتعاملون معها بحذر لاتخاذ قرارات استثمارية مستنيرة.

كيفية الاستعداد لتداول الأسهم الامريكية

يعد التحضير الجيد لتداول الأسهم الأمريكية خطوة أساسية للمستثمرين الذين يرغبون في الانخراط في سوق الأسهم الأمريكي الضخم. يجب أن يتمتع المستثمر بتعليم مالي جيد وأساس قوي في الثقافة المالية، حيث يحتاج إلى فهم مفاهيم أساسية مثل الأسهم والسندات والأرباح ورأس المال السوقي.

بالإضافة إلى ذلك، يجب تحديد أهداف التداول بوضوح وإدارة المخاطر بشكل فعال؛ حيث يجب تحديد الحدود المالية وتحمل المخاطر واستخدام أوامر وقف الخسارة للتحكم في المخاطر المحتملة. يجب أيضًا وضع خطة تداول شاملة تشمل استراتيجية الاستثمار ونقاط الدخول والخروج ومعايير اختيار الأسهم.

وأخيرًا، يجب تجاوز العواطف وعدم السماح للخوف أو الطمع بتوجيه قرارات التداول.. حيث ينبغي أن يكون المتداول الناجح قادرًا على اتخاذ قرارات مستنيرة ومنضبطة.

طرق بيع وشراء الأسهم الأمريكية من الخارج

مع توسع الاقتصاد الأمريكي، الذي يعتبر أكبر سوق للأسهم في العالم.. يعد استثمار الأموال في الأسهم الأمريكية فرصة مربحة للمستثمرين الدوليين.

فإذا كنت مبتدئًا في مجال الاستثمار في سوق الأسهم الأمريكية، فقد تتساءل عن كيفية الاستثمار فيها، والجواب كالتالي:

1-الاستثمار المباشر

يشير الاستثمار المباشر في الأسهم الأمريكية إلى شراء الأسهم المدرجة في بورصة الأوراق المالية الأمريكية.

لكن فتح حساب تداول في الخارج مع وسيط أجنبي يتطلب بعض الأوراق والإجراءات المتعلقة بالتحقق.. بالمقارنة مع فتح حساب مع وسيط محلي. ومع ذلك، يوفر وسطاء الخارج منصات تداول شاملة وأدوات بحث ووصولًا إلى مجموعة أوسع من الأسهم الأمريكية.

2-الاستثمار غير المباشر

إذا لم يكن الاستثمار المباشر مناسبًا لأهداف الاستثمار أو مستوى المخاطرة الخاص بك.. يمكنك النظر في خيارات الاستثمار غير المباشرة مثل صناديق الاستثمار المشتركة.. وصناديق تداول الصكوك المتداولة، وتطبيقات الهواتف المحمولة. هذه الخيارات تسمح لك بالاستثمار في مجموعة متنوعة من الأسهم الأمريكية من خلال وسيط محلي أو منصة استثمارية.

ما المبلغ المناسب للاستثمار وتداول الأسهم الأمريكية؟

يعتمد مبلغ الاستثمار في الأسهم الأمريكية على عدة عوامل، بما في ذلك أهداف الاستثمار الشخصية، ومدى تحمل المخاطر، والوضع المالي.

لا يوجد حد أدنى أو حد أقصى محدد للمبلغ الذي يمكن استثماره.. ولكن من المهم أن يتم التأكد من تنويع المحفظة وعدم تخصيص نسبة كبيرة من الأصول لأي استثمار فردي.

في الختام، إذا أردتم معرفة المزيد عن التداول في البورصات العالمية تفضلوا بزيارة موقعنا من هنا، كما يمكنكم الاطلاع على الخدمات التي يقدمها فريق Markets Bloom.

ومن أجل الحصول على التوصيات والاستشارات يمكنكم التواصل مع خبرائنا عن طريق الواتساب.

وللاطلاع على آخر الأخبار زوروا صفحتنا على الفيسبوك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى