انضموا إلى أكاديمية التعليم ونادي الخبراء ، حيث الطريق الصحيح للنجاح ..
ar

تحديد سعر السهم

كيفية تحديد سعر السهم في البورصة

تحديد سعر السهم في البورصة.. يعد الاستثمار في الأسهم والسندات بالبيع أو الشراء، واحد من أدوات التمويل في الأسواق المالية حول العالم.. حيث أن الاكتتاب في أسعار الأسهم والسندات يقوم بتوفير السيولة المالية اللازمة للشركة أو المؤسسة في فترة زمنية معينة.

كما ومن أجل طرح الأسهم التي تعد في الأساس جزءاً من رأس مال أي شركة، فيجب إجراء تقييم موضوعي على أسس ومبادئ علمية معينة لقيمة وأسعار تلك الأسهم.. وخصوصاً أنه يوجد العديد من الطرق لأجل قياس قيم الأسهم المتنوعة، أولها القيمة الدفترية، ثم القيمة الحقيقية، إضافةً إلى قيمة السهم في السوق “القيمة السوقية للسهم”.

كذلك يمكن القول أن أسعار الأسهم تعتمد على مجموعة مختلفة من العوامل الاقتصادية والسياسية والمحاسبية.. لكن في النهاية يتحدد السعر للسهم في أي لحظة، وذلك بسبب ظروف العرض والطلب ضمن فترة زمنية معينة.

في حال الاستثمار على المدى القصير، فإن المستثمرون سينظرون في اتجاهات التضخم والعوامل الاقتصادية من أجل اتخاذ قرارات التداول الخاصة بهم.. بينما في حال المدى البعيد سيركزون على أداء الشركة وفرضية تحقيق الأرباح على المدى البعيد.

معرفة قيمة الأسهم قبل التداول في البورصة

أول العوامل من أجل تحديد سعر السهم، هو نسبة السعر إلى القيمة الدفترية للسهم.. ويقصد بذلك قيمة الشركة في حال تم بيعها اليوم.. حيث أن القيمة الدفترية للسهم تشمل حصر أصول الشركة من معدات ومبانٍ وأراضٍ تملكها.. إضافةً إلى الأصول الأخرى المتنوعة كالسندات وغيرها.

ومن وجهة نظر محاسبية.. كلما كانت نسبة السعر إلى القيمة الدفترية أقل، كان ذلك أفضل من أجل حماية الاستثمار في الشركة.. كما وفي حال كانت النسبة دقيقة، يدفع ذلك الأمر العديد من المستثمرين إلى دراسة أصول الشركة قبل البدء بشراء الأسهم فيها.

كذلك يمكن قياس قيمة الأسهم عن طريق معرفة نسبة الأسعار إلى الأرباح.. حيث أن تلك النسبة تعبر عن المدة التي يحتاج إليها الاستثمار في أي أسهم تابعة للشركة لأجل إعادة تدوير رأس المال من جديد.

كما أن نسبة السعر إلى الأرباح تحدد إمكانية محافظة الأسهم على سعرها بعد الارتفاع.. حيث أن عدم وجود أرباح تدعم ارتفاع سعر الأسهم يعني أن سعرها سيعاود الهبوط بعد فترة.

اقرأ أيضاً: خصائص الاستثمار في الأسهم الدورية

تحديد سعر السهم في البورصة

تتقلب أسعار أسهم الشركات بشكل مستمر وتتأثر بأداء الشركة وربحيتها، بالإضافة إلى أداء السوق بشكل عام.. يعتبرالعامل الأساسي الذي يقوم بتحديد سعر السهم هو العرض والطلب.. حيث يدل العرض إلى توفر حصة معينة من السهم في سوق الأوراق المالية.. بينما يدل الطلب إلى الرغبة في القيام ببيع أو شراء الكمية المعروضة من السهم.

كما يؤدي ارتفاع الطلب وانخفاض العرض إلى رفع سعر السهم.. بينما يؤدي انخفاض الطلب وارتفاع العرض إلى خفض السعر.

كذلك عندما تظهر الأخبار والتقارير المالية للشركة أداءً جيداً أو تتوقع نمواً في قطاع عمل الشركة، فإن ذلك يؤدي إلى ازدياد الطلب على أسهم الشركة ويرتفع سعر السهم.. بينما تؤدي الأخبار والتوقعات السلبية إلى انخفاض الطلب، الأمر الذي سيؤدي إلى زيادة العرض في السوق وبالتالي انخفاض سعر السهم.

يتأثر العرض والطلب على الأسهم بالعديد من العوامل، منها:

  • أداء الشركات والثقة في جهات التمويل
  • الإدارة الداخلية والعلاقات الخارجية في السوق
  • الحالة العامة للاقتصاد
  • العوامل والظروف السياسية والقانونية
  • معنويات السوق والمتعاملين

في الختام.. قدمنا لك أبرز المعلومات التي تخص تحديد سعر السهم في البورصة، في حال كان لديك أي استفسار قم بـ التواصل معنا حتى نساعدك في الإجابة على جميع استفساراتك.

كذلك يمكنك التواصل مع خبير عبر الـ واتساب

اقرأ أيضاً: شراء الأسهم في البحرين

تفضل بزيارة صفحتنا على الـ فيسبوك

Related Posts

Leave a Reply