أساسيات الفوركس

ما هو الاختبار الرجعي للتداول؟

يُعَدّ الاختبار الرجعي للتداول (Backtesting) أداة قوية تمكّنك من محاكاة استراتيجية التداول الخاصة بك باستخدام بيانات سوق سابقة، وذلك من خلال اختبار استراتيجيتك مقابل تحركات الأسعار التاريخية. يمنحك الاختبار الرجعي رؤى مذهلة حول أداء استراتيجيتك وقدرتها على تحقيق الربحية. في هذه المقالة من MarketsBloom سنستكشف عالم الاختبار الرجعي ونشرح كيف يمكن أن يحدث ثورة كاملة في رحلتك التداولية.

ما هو الاختبار الرجعي للتداول؟

يُستخدَم الاختبار الرجعي للتداول (Backtesting) كأداة في مجال التداول والاستثمار لتقييم أداء استراتيجيات التداول أو أساليب الاستثمار باستخدام البيانات التاريخية للسوق. يتضمن هذا الأسلوب تطبيق قواعد ومعايير محددة مسبقًا على بيانات الأسعار السابقة لمحاكاة أداء الاستراتيجية في الماضي.

من خلال القيام بعملية الاختبار الرجعي، يمكنك الحصول على رؤى قيمة. ستتمكن من تقييم ربحية استراتيجيتك، وتحديد المخاطر التي قد تواجهها، ومقارنتها بأساليب أخرى. يساعدك الاختبار الرجعي على اتخاذ قرارات أكثر ذكاءً ويزيد من فرص نجاحك عندما تبدأ في التداول بأموال حقيقية.

باختصار، يهدف الاختبار الرجعي إلى تقييم أداء الاستراتيجية وفهم نقاط قوتها وضعفها وإجراء التحسينات اللازمة. كما أنها طريقة للاستفادة من البيانات التاريخية وضبط نهجك قبل المخاطرة بأموالك التي كنت قد كسبتها بجهد في الأسواق الحية.

ما أهمية الاختبار الرجعي للتداول؟

هناك عدة أسباب تدفع المتداولين بشكل عام لإجراء الاختبار الرجعي، وأهم هذه الأسباب عبارة عما يلي:

  1. اتخاذ قرارات مستنيرة: يساعد الاختبار الرجعي على جمع المعلومات ذات الصلة وتحليلها، وبالتالي يمكنك اتخاذ القرارات الاستثمارية بناءً على الحقائق والبيانات التاريخية، وهذا يقلل من تأثير العواطف والتكهنات في عملية اتخاذ القرار.
  2. زيادة فرص تحقيق عوائد أفضل: يمكنك تحقيق عوائد أفضل عن طريق تنويع استثماراتك عبر مختلف فئات الأصول والقطاعات والمناطق. من خلال إجراء البحوث وتحليل أداء الأصول وفهم العوامل الأساسية، يمكنك تحسين أداء استراتيجياتك وزيادة فرص تحقيق العائدات المرجوة.
  3. التنقل في عالم الأسواق المالية المعقد بدقة أكبر: يساعد الاختبار الرجعي على فهم أدوات الاستثمار وقوى السوق والمؤشرات الاقتصادية. بالبقاء على اطلاع دائم بالأخبار المالية واتجاهات السوق واللوائح، يمكنك التكيف بشكل أفضل مع التغيرات في السوق واتخاذ القرارات السليمة.
  4. تقييم الاستراتيجية: يتيح الاختبار الرجعي للتداول تقييم أداء وجدوى استراتيجيات التداول الخاصة بك بشكل موضوعي. من خلال محاكاة الصفقات باستخدام البيانات التاريخية، يمكنك تحديد نقاط القوة والضعف في استراتيجياتك واتخاذ الإجراءات اللازمة لتحسينها.
  5. إدارة المخاطر: يساعد الاختبار الرجعي في تقييم وإدارة المخاطر بشكل فعال. من خلال تقييم السحب والتقلبات والخسائر المحتملة بناءً على البيانات التاريخية، يمكنك تحديد معايير المخاطر المناسبة وتطبيق تقنيات إدارة المخاطر المناسبة لحماية رأس المال الخاص بك وتحقيق الأرباح المستهدفة.
  6. بناء الثقة: يعزز الاختبار الرجعي الثقة في قدراتك كمتداول قبل الانخراط في التداول الفعلي. من خلال مراقبة أداء استراتيجيتك في ظروف وسيناريوهات السوق المختلفة، ستكتسب فهمًا أعمق لقدراتها وتبني الثقة في قدرتها على تحقيق الأرباح. وهذه الثقة تعزز الانضباط والثقة في اتخاذ القرارات أثناء التداول الفعلي.

للمزيد من المقالات عن كل ما يخص الفوركس و الأسواق المالية قم بزيارة موقعنا و للإجابة على كل استفساراتك يمكنك التواصل مع فريق الخبراء و المحللين في ماركتس بلوم. أو الطلاع على كافة الخدمات  التي نقدمها والتي ستساعدك في تحقيق طموحاتك !

قناة التلغرام الخاصة بالمناقشات: Markets Bloom

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى