انضموا إلى أكاديمية التعليم ونادي الخبراء ، حيث الطريق الصحيح للنجاح ..
ar

موجات اليوت

تعرفة لموجات اليوت

يعتمد معظم المتداولين في الفوركس في قراراتهم على التحليل الفني. يعيّن هذا النوع من التحليل أنماط السوق والاتجاهات القائمة على المعادلات الرياضية المعقدة، والتي يتم دمجها ووضعها في شكل مؤشر محدد. يستعمل متداولون مختلفون مؤشرات مختلفة في إعدادات التداول خاصتهم، وبرغم ذلك يوجد بعض المؤشرات تستخدم بشكل أكبر. ولهذا يبحث عنها المتداولون الماهرون وسنتكلم عن موجات اليوت.

ربما تكون قد صادفت نظرية موجات اليوت وأردت معرفة المزيد عنها. لنقم بإلقاء نظرة على هذه النظرية  وتاريخ مؤشر موجات اليوت، ونرى كيف نستطيع تطبيقه على تداول الفوركس خاصتك. تستعمل هذه النظرية على نطاق كبير في الأسواق المالية، وله أهمية كبيرة كونها تعد طريقة سهلة لتحليل السوق تم تطويرها من قبل Ralph Nelson Elliott، اعتماداً إلى الاعتقاد بأن العديد من الأشياء تحصل بنمط خماسي الاتجاهات.

يعتبر مؤشر هذه النظرية  التي في الغالب يتم اختصارها إلى EW أحد هذه المؤشرات ذات الاستخدام الأكبر. لها شعبية كبيرة بحيث تحتل مكانتها الخاصة في تحليل تداول العملات الأجنبية. في هذه المقالة، سنقوم بإلقاء نظرة عامة على تاريخ مؤشر موجات اليوت التصحيحية وتطوره، وسنشرح كذلك طريقة استخدامه. سنناقش بعد ذلك طريقة تطبيق مذبذب موجات اليوت، وكيف نقوم بتحليل موجات اليوت.

إن تعلّم جميع الجوانب الفنية لهذه الموجات من شأنه أن يرفع من مهاراتك بشكل كبير وقد يكون تذكرتك من أجل النجاح في تداول الفوركس. سوف تؤمن لك هذه المقالة فهماً كاملاً لآلية عمل إحدى طرق تداول الأسواق المالية الأجنبية، وستقوم بالإجابة على الأسئلة الشائعة بين المتداولين في السوق:

 كيف أستطيع تطبيق هذه النظرية نظرية في تداول العملات الأجنبية؟

نظرية Elliott Wave Theory

أساسيات نظرية موجة إليوت واضحة بشكل كبير. في أوائل الثلاثينيات من القرن العشرين، اكتشف رجل يدعى رالف نيلسون إليوت أن أسواق الأوراق المالية يتم تداولها بشكل فعلي في دورات متكررة، وليس بطريقة غير متوقعة. برهنت توقعات نظرية اليوت بأن دورات السوق هذه تتعلق مباشرةً بالسيكولوجية السائدة للجماهير في ذلك الوقت في الأسواق المالية، وردود فعل المستثمرين على مثل تلك العوامل الخارجية.

بعد ذلك، سرعان ما وجد اليوت أن ارتفاع وهبوط سيكولوجية المتداولين السائدة كان يظهر دوماً بالأنماط المتكررة ذاتها، وتدعى هذه المتتاليات المتكررة “بالأمواج”. استناداً إلى نظرية داو، التي تنص على أن أسعار الأسهم تتحرك على أمواج، استطاع إليوت القيام بتحليل السوق وتفسيره بدرجة أكبر بكثير، بسبب طبيعته الكسورية (Fractal).

ما المقصود بأن نظرية موجات اليوت “كسورية”؟

يقصد بذلك أنه عبارة عن نمط لا نهائي يتكرر مراراً وتكراراً، والذي يجعل منه متشابهاً على مستويات مختلفة. ويعد نموذج رياضي يعيد نفسه إلى ما لا نهاية، ومع نظرية إليوت بعد أن عثر على هذه الأنماط (أو الأمواج) في السوق، قام بتطوير وسيلة للتنبؤات بالسوق ذاتها. اليوم، نحن نقبل هذه النظريه نظرية لكن علماء عصره رفضوا الاعتراف بها ، بسبب المبادئ والأدلة التي تقوم عليها (الأدلة والمبادئ التي أيضاً لم يقوموا بالاعتراف بها كعلم).

نظريةElliott Wave Theory بالتفصيل

تحتوي ما أسماه “موجات” وكل موجة تمثل جزءاً من الأجزاء الكسورية اللامتناهية. مثلاً، “الموجة الدافعة” (المستمدة في العادة من الاتجاه الرئيسي / السائد) تظهر دوماً خمس موجات أخرى ضمن نمطها، تُظهر كل موجة في هذا النمط كذلك خمس موجات أخرى في داخلها، لكي تكرر هذا الشكل من الأنماط بلا نهاية. في تنبؤات نظرية إليوت، يقوم اليوت بتحديد كل من هذه الأنماط الموجية الأصغر على أنها مستويات مختلفة، لكن العلماء لم يقبلوا أو يتعرفوا على الأنماط الكسرية اللامتناهية (Fractals) حتى وقت لاحق.

شرح Elliott Wave Theory

صورة تشرح Elliott Wave Theory
Elliott Wave Theory

عند التعامل مع موضوع الأسوق المالية، و حركة السعر ضمن هذه السوق، علينا أن ندرك ونفهم أنه بالنسبة لكل فعل، يوجد دوماً رد فعل يعاكسه في الاتجاه ويكافئه في المقدار. مثلاً، إذا ارتفع سعر الذهب، فربما تلاحظ عدداً أكبر من الأشخاص الذين يقومون ببيع الذهب. وبرغم ذلك، إذا انخفض سعر الذهب، فربما ترى أشخاصاً يقومون بشراء المزيد من الذهب أكثر من العادة.

بالنسبة إلى إليوت، جاءت الأفعال وردودها على شكل اتجاهات (تُعرف كذلك بالموجات الاندفاعية) وموجات التصحيحية تُعرف أيضاً باسم موجات إليوت التصحيحية. هذه الدافعة ربما تظهر الاتجاه الرئيسي للأسعار، في حين تقوم التصحيحية بالموازنة والعمل ضد الاتجاه. كل فعل ورد فعل له مكانه ضمن دورة هذه الموجات اللامتناهية استخدم إليوت مكانهم المعين في النموذج من أجل تحديد تصنيف كل موجة منهم، الذي يدعم ويثبت تكرارها .

تاريخها

كان رالف نيلسون إليوت صاحب هذه النظرية، ومخترع آلية إليوت ويف أو موجات اليوت. يشير بهذا المصطلح إلى النمط أو الاتجاه المعين الذي يقوم السوق باتباعه، والذي يحصل بشكل متكرر على شكل دورات تداول. بدأ كل شيء في الثلاثينيات عندما قام رالف نيلسون إليوت بإبراز أنماط معينة في أسعار السوق.

من هذا العمل لرالف نيلسون إليوت، توصل المتداولون في السوق إلى اسم اليوت ويف.

هذه الطريقة ليست حول الحسابات. بدلاً من ذلك، فإنها تهتم بالاتجاهات التاريخية للأسواق المالية، و تعمل نظرية موجات إليوت على فرضية أن التاريخ يكرر نفسه. مع وضع ذلك في الاعتبار، يرى دعاة هذه النظرية أنه يمكن تقديم عرض شامل للسوق من خلال تحليل الموجات في الفوركس.

فلماذا تحصل هذه الدورات المتكررة؟

ذلك بسبب سيكولوجية تداول العامة في الأسوق المالية. إن للمستثمرين الذين يتداولون في هذه الأسواق على نطاق كبير نفس الآمال والقلق، الذي يعني أنهم يتفاعلون في الغالب بشكل “قطيع” للأحداث الاقتصادية. نتيجة لذلك، تتأثر الأسعار في هذه الأسواق المالية – بما فيها الفوركس – من تقلبات صاعدة وهابطة تُعرف باسم الأمواج.

تظهر أن سيكولوجية المستثمر هو المحرّك الحقيقي خلف التحركات ضمن الأسواق المالية. هذا هو السبب في استخدامه في تداول العملات الأجنبية – من أجل تحقيق نتائج أكثر قابلية للفهم وذات ربحية أكبر. تُعرف عملية تطبيق موجات إليوت على التداول داخل أسواق فوركس كذلك باسم تحليل موجات الفوركس. في الغالب يستخدم المتداولون والمستثمرون في سوق الفوركس موجة إليوت على أنها إحدى الاستراتيجيات المتقدّمة للعديد من العملات الأجنبية. بشكل عام، سنعلمك كيف يقوم الخبراء بالتعامل مع موجات إليوت EW في تداول الفوركس:

  • اختيار طريقة محددة لبدء ترقيم موجات إليوت.
  • الانتظار حتى تحدث الموجة الخامسة.
  • تأكيد الاتجاهات من المؤشر(المؤشرات).
  • وضع اللمسات الأخيرة على تعيين نقطة وقف الخسارة.
  • الدخول إلى صفقة التداول وتحديد أمر بوقف الخسارة.
  • النظر في نقاط جني الارباح الأنسب و نقاط التوقف.
  • اتخاذ قرار حول خطة إدارة المخاطر في حالة حصول خسائر.

وبالتالي، ربما يؤثر تحليل موجات إليوت على تداول الفوركس بطرق عديدة. هذا يعني أنه يوجد طرق متنوعة لتفسير تحليل هذه الموجات . يعتمد هذا على متطلبات وخيارات متداول الفوركس، فيما يرتبط بأي طريقة من تحليلات أمواج الفوركس التي يتبعونها.

استخدام موجات اليوت:

صورة تبين استخدام موجات اليوت
موجات اليوت

لا يهم كل ذلك الاختلاف في أشكال موجات إليوت الذي يعتمده المتداول. ما يهم حقاً هو إمكانيته على متابعة قواعد تداولها بانتباه، والتي تتضمن:

  • تصميم أو وضع تقنية موثوقة من أجل تفسير آلية ترقيم موجات إليوت الحالية.
  • ضمان وجود إشارة تداول صالحة عن طريق الفلاتر المناسبة المستخدمة على النحو الواجب عند التداول على تحليل موجات إليوت
  • تحديد نقطة وقف الخسارة المناسبة.
  • محاولة جني الأرباح من الدفعة الأولى من موجات إليوت، واعتبار الموجات الأخيرة كفرص إضافية ذات احتمالية أكبر في تفعيل أوامر وقف الخسارة.

تحليل موجات إليوت:

تعرض الخبراء دوماً لفترات صعبة عند التداول باستعمال تحليل مؤشر موجات إليوت. الدرجة العالية من اللا الموضوعية التي ينطوي عليها تطبيق تلك المنهجية هو على الأرجح السبب وراء معدل نجاحها المختلط. ولهذا السبب إننا ننصح بشكل كبير بتعلم تحليل موجات إليوت بتمعّن أكثر!

تفعيل موجات اليوت على ميتاتريدر

إذا كنت تتداول في الفوركس، فمن المتوقع أن تكون منصة التداول خاصتك هي ميتا تريدر. سوف نقوم هنا بشرح مكان إيجاد EW في MetaTrader 4 وطريقة تطبيقها. كقاعدة عامة، يجب أن يكون لديك حساب ميتاتريدر 4 قبل أن تستطيع بالفعل من تطبيق موجات إليوت EW. إذا لم تكن تملك حساب، فقم بطلب حساب تجريبي للوصول إلى حساب مُحمّل بشكل مسبق بأموال افتراضية. بمجرد تحميل ميتا تريدر 4 وتثبيته، سوف تحتاج لتسجيل الدخول إلى النظام الأساسي. بعدها، سوف تحتاج إلى تعيين “مؤشرات” ، ثم اختيار “مؤشرات التذبذب” (Oscillators).في هذه الفئة، سوف تتمكن من إيجاد موجات إليوت EW. يتلائم مذبذب EW بشكل مثالي عندما يقترن بمؤشرات ك MACD و مؤشر القوة النسبية RSI .

أنواع موجات اليوت:

صورة تبين أنواع موجات اليوت
أنواع موجات اليوت

يتضمن تحليل موجات إليوت نموذجين مختلفين من الموجة، بما فيها نمط الموجات الخماسي، إضافةً إلى نمط الموجات الثلاث. يمكن إيجاد نمط الموجات الخمسة مع 5 موجات سائدة مختلفة، تشمل الموجة 1، الموجة، الموجة 3، الموجة 4، وأيضاً الموجة 5.  ويتضمن الاتجاه التصحيحي الآخر أنماط الموجات الثلاثة، بما فيها الموجة A، الموجة B، وأيضاً الموجة C. جميع تلك الموجات تقوم بترتيب أفضل النتائج في تحليل السوق.

مبادئ موجات اليوت:

يوجد بعض المبادئ التي تأتي مع تأثير تحليل موجات إليوت، ومنها:

  • يوجد ثلاث موجات دافعة: الموجة 1، الموجة 3 والموجة 5، ولا يمكن أن تكون الموجة 3 الأقصر بينهم.
  • التراجع الذي يحدث من الموجة 2 لا يزيد عن 100٪ من الموجة 1.
  • لن تعدي الموجة 4 الموجة 1 في نطاق الأسعار.
  • سوف يشكل نموذج الموجات اتجاه قطري في حالة المثلثات القطرية.

في “الموجة الدافعة” يكون ارتفاع الأسعار في المرحلة الأولى من الاتجاه الصاعد. هذا هو الوقت الذي يتوقع فيه المستثمرون أن يتغير الاتجاه. هذا يأتي بقاسم سلبي على الأسعار. وخلال الموجة الثانية، لا تنخفض الأسعار بشكل كبير. في الموجة الثالثة، يزداد هذا الاتجاه بشكل ملحوظ، مما يؤدي إلى حدوث أخبار إيجابية في السوق. في الموجة الرابعة، تنخفض الأسعار بسبب حجز الأرباح، الذي يؤدي إلى نظرة متفائلة من المستثمرين الذين يحصلون على أخبار السوق الإيجابية.

كيفية تطبيق نظرية موجات إليوت في تداول الفوركس:

تداول الفوركس يعد واحداً من أكثر المجالات تعقيداً، ولكنه مربح في المجال المالي. عندما يصبح تداول الأسواق العالمية أكثر ترابطاً، ينبغي تحديد العلاقة بين العملات وتعيين أنماطها وفهمها بواسطة المتداولين ومحللي السوق.

تطبيق نظرية موجات إليوت:

نظرية موجات اليوت تقول أن الأسعار تتحرك وفق خمسة أنماط. في الاتجاه الصعودي، سيتبع الارتفاع الخماسي انخفاضاً ثلاثي الاتجاه. في الاتجاه الهبوطي، يحصل نفس الشيء تماماً ولكن في الاتجاه المقابل. يشار إلى أنماط الموجات الخمسة باسم “الموجات الدافعة” بينما تدعى أنماط الموجات الثلاث باسم “موجات إليوت التصحيحية”.

يُعد تحليل”Elliott Wave Theory” أمراً حيوياً بالنسبة لكل متداول فوركس يريد زيادة ربحية مشروعه. يتم استخدام نظرية موجات إليوت لتعيين اتجاه السوق، وارتفاع وانخفاض أسعار العملات تبعاً للعوامل النفسية للوسطاء والمشتركين في التداول. يعتبر تطبيق نظرية موجات إليوت نقطة انطلاق مربحة وهامة من أجل تعلم حيل التداول ضمن سوق الصرف الأجنبي. ربما لا يتم شرح المفاهيم التقنية بشكل كامل في جلسة واحدة فقط، وسوف تتطلب دراسة شاملة. سوف نحاول في هذه المقالة تلخيص أهم النقاط التي ينبغي معرفتها والمرور بها بواسطة كل متداول ناجح.

كما هو الحال في أيّة نظرية سوق نموذجية، فإنها تتضمن إيجابيات وسلبيات، ولكن التحدي يكمن في آلية حساب الفوائد الأساسية لها.

من الضروري ملاحظة أنه يجب تنفيذ تحليل موجات إليوت كقياس داعم، لأنه بالكاد يمكن أن يؤمن معلومات قيمة حول نقاط الدخول والخروج لوحده. برغم ذلك، تعد أداة رائعة من أجل استخدامها في تعزيز و إثراء استراتيجية التداول التي تقوم باستخدامها. يمكن استخدامها لتعيين وقف الخسائر والتنبؤ بقوة تحركات السوق المتوقعة.

يتناسب EW Oscillator بشكل مثالي عند اقترانه بمؤشرات كـMACD ومؤشر القوة النسبية RSI، حيث تستطيع هذه المجموعات أن تعيّن بشكل دقيق نقاط الخروج والدخول للمتداولين. خلال تطبيق Elliott Wave Theory في تداول الفوركس، تتشابه القواعد تماماً مع القواعد التي تُلاحظ في الأسهم. والفرق الأساسي هو أن الأسهم تكون أكثر صعوبة في البيع، بينما مع تداول الفوركس، من الممكن الاستفادة من هذا المذبذب أكثر من هذا بكثير، نظراً لحقيقة أنك تستطيع فعلاً التداول على كل من الاتجاهين على أدوات التداول المالية.

هل نظرية موجات إليوت دقيقة؟

كنظرية، ربما تجد موجات إليوت مقبولة كثيراً من البعض، وتُنتقد بشكل حاد من الآخرين في مجتمع التداول. بينما يقوم العديد من المتداولون ببناء تحليلهم على هذا المذبذب، يوجد بعض المتداولين الذين يعارضون استخدامه بشدة.

من الضروري الإشارة إلى أنها مجرد نظرية ولم يتم إثبات نجاحها مئة بالمئة. الأمر الذي يعني أنه يجب عليك استعمال جميع توصيات تداول موجات إليوت على مسؤوليتك الخاصة. أمر هام آخر يجب التنويه إليه هو أنه من بين العديد من مؤشرات التداول المتوفرة على منصات التداول الشائعة، يتم استخدام مؤشر موجات إليوت على نطاق كبير. هذا لأنه قادنا إلى نوع خاص من التحليل –EW Analysis.

أفضل طريقة من أجل التحقق فيما إذا كان مؤشر موجات إليوت والتحليل يمكن أن يقوّي استراتيجية التداول التي تقوم باتباعها هي القيام بتجريبها و اختبارها بنطاق أكبر. بالطبع، إذا لم تكن متعوّداً على هذه الأدوات، يوصى باستخدامها عند التداول الأموال الافتراضية على حساب تجريبي بدايةً. ربما يكون من الصعب قليلاً بالنسبة إليك أن تبدأ في فهم الموجات على الفور، ولكن بالممارسة، سوف تستطيع إتقانها في الوقت المناسب.

بمجرد البدء في استخدام موجات إليوت في إعداد تداولاتك المعتادة، سوف تتمكن من معرفة ما إذا كانت هذه الأداة مناسبة لأسلوب تداولك الخاص، وما إذا كان بإمكانك الاستفادة منه. نرجو أن تكون هذه المقالة مفيدة لك وأن تفهم كيف يستطيع أن يساعدك استخدام نظرية موجات إليوت “Elliott Wave Theory” في تداول العملات الأجنبية على جني الربح.

الخلاصة:

لا يمكن إطلاقاً تسهيل تحليل سلوك السوق عن طريق تحليل موجات إليوت وحدها. لذلك يوصى بشدة باستعمال الإحصائيات، بمساعدة تحليل موجات إليوت في تداول العملات الأجنبية. إذا كنت تبحث عن طريقة سهلة من أجل تأكيد سلوك السوق، فتأكد من فهمك لنظرية موجات إليوت. تطبيق مؤشر موجات إليوت تمثل طريقة رائعة من أجل زيادة معرفتك وفهمك لتداول الفوركس – وإدراك سلوك السوق بشكل أفضل.

أفضل طريقة لتجربة الاستخدام الفعلي لمؤشر موجات إليوت EW هي تجربة ذلك على منصة التداول خاصتك. هذا المؤشر ليس سهل الاستخدام، لكن من الضروري جداً أن يكون جزءاً من إعداداتك للتداول. لا نوصيك بالاعتماد فقط على مؤشر موجات إليوت لوحده، بل ينبغي أن يكون مؤشراً ثانوياً أو مصحوباً مع مؤشرات ثانية في استراتيجية تداولك قائمة.

نأمل أننا تمكنّا من توصيل أهم المعلومات حول نظرية موجات إليوت، وطريقة تطبيقها في التداول، وأصبح لديك فكرة أكثر وضوحاً عن الموضوع والتمييز بين موجات إليوت التصحيحية والدافعة منها على المخطط البياني. ومع المزيد من الممارسة ستكون قادراً من قدرة تطبيق مؤشر موجات إليوت بشكل أفضل.

هل أنت مستعد للنجاح؟ انت في المكان المناسب للقيام بخطوتك الأولى!

يمكنك التواصل معنا الان للاستفسار عن اي سؤال يخطر لك

المزيد من المواضيع المرتبظة:

شرح مؤشر ADX بشكل سهل وواضح

قياس زخم اتجاه السوق بواسطة مؤشر المومينتيوم

مؤشر الايشيموكو (Ichimoku Kinko Hyo) و أسراره

Related Posts