انضموا إلى أكاديمية التعليم ونادي الخبراء ، حيث الطريق الصحيح للنجاح ..
ar

مزايا وعيوب الاستثمار في الأسهم

مزايا وعيوب الاستثمار في الأسهم

مزايا وعيوب الاستثمار في الأسهم.. الاستثمار في الأسهم هو امتلاك المستثمر حصة في الشركة التي يملك أسهم فيها.. حيث كلما نمت الشركة زادت العوائد على الاستثمار، وبالتالي زادت أرباح المستثمر.. ولقد حقق العديد من المستثمرين أرباحاً ضخمة من استثمارهم في سوق الأسهم بالفعل.

كما وبقدر ما يتضمن سوق الأسهم على مزايا وأرباح، فإنه محفوف بالمخاطر والخسائر الممكنة أيضاً.. سنتحدث في هذا المقال عن مزايا وعيوب الاستثمار في الأسهم.

مزايا الاستثمار في الأسهم

لدى الاستثمار في الأسهم العديد من المزايا منها:

1-الاستفادة من الاقتصاد المتنامي:

عند نمو الاقتصاد تزداد أرباح الشركات، لأن النمو الاقتصادي يقوم بتوفير فرص عمل.. الأمر الذي يعني أن المستثمرين سيكون لديهم دخل يتيح شراء السلع، ويساهم ذلك في زيادة مبيعات الشركات وإيراداتها.

2-مواجهة التضخم:

تحقق الأسهم على المدى البعيد عوائد كبيرة، حيث كلما زادت مدة الاستثمار في الأسهم.. كان من المتوقع زيادة العوائد على الاستثمار.. لذلك ومن أجل استثمار ذو عائد ضخم ينبغي شراء الأسهم والاحتفاظ بها على المدى الطويل حتى ولو انخفضت قيمتها في بعض الأحيان.

3-سهولة الشراء:

يستطيع أي شخص أن يقوم بشراء الأسهم بكل سهولة من خلال العديد من الطرق.. عن طريق وسيط أو مخطط مالي أو من خلال الإنترنت.. وفور قيام المستثمر بفتح حساب يستطيع شراء أي سهم يريده.

4-لا يتطلب رأس مال كبير:

تقوم معظم شركات الوساطة المالية بإتاحة شراء وبيع الأسهم من دون عمولة، ولا تشترط بعض شركات الوساطة الأخرى حد أدنى من أجل فتح حساب التداول.. كما وفي حال كانت الأسهم التي يريد المستثمر شراءها مرتفعة الثمن، فإنه يستطيع شراء الأسهم الجزئية في حال سماح الوسيط المالي بذلك.

5-يوجد طريقتان من أجل كسب المال:

  • يقوم معظم المتداولين بشراء الأسهم بسعر منخفض ثم يقومون ببيعها عند ارتفاع ثمنها.. بينما يقوم بعض المستثمرين ببيع الأسهم خلال فترة قصيرة، فإن البعض الآخر يقوم بالاحتفاظ بها لعدة سنوات.
  • يفضل البعض الآخر من المستثمرين التدفقات النقدية المنتظمة، ومن ثم يستثمرون في الشركات التي تقوم بمنحهم حصة في الأرباح، وتنمو تلك الشركات بمعدل معتدل.

6-توفير السيولة:

يسمح سوق الأسهم للمتداولين ببيع الأسهم خاصتهم في أي وقت، ومن ثم يستطيع المستثمر تحويل الأسهم خاصته إلى أموال في حالات الطوارئ.

اقرأ أيضاً: أفضل الأسهم الإماراتية للاستثمار

عيوب الاستثمار في الأسهم

1-المخاطرة:

من الممكن أن يخسر المستثمر نسبة كبيرة من أمواله في الاستثمار في الأسهم.. هذا ولأنه عندما يصبح أداء الشركة سيئاً يبدأ المستثمرون في عملية البيع للأسهم، ويؤدي ذلك بدوره إلى انخفاض سعر الأسهم، وبالتالي سيضطر المستثمر في هذه الحالة أن يبيع أسهمه بخسارة.

2-المساهمون العاديون آخر من يحصل على أموالهم:

يحصل المساهمون المفضلون وحملة السندات والدائنون على أموالهم أولاً في حال إفلاس الشركة.. ولتجنب أن يتعرض المستثمر لذلك الموقف فينبغي عليه أن يقوم بتنويع محفظته الاستثمارية من أجل ألا يخسر خسائر كبيرة في حال إفلاس الشركة.

3-الوقت:

في حال كان المستثمر يقوم بشراء الأسهم بنفسه، فإنه يحتاج قبل البدء بعملية الشراء أن يقوم بإجراء البحث اللازم عن الشركات التي يريد شراء أسهم فيها.. ويجب عليه أيضاً أن يتعلم كيفية تحليل البيانات المالية ومتابعة سوق الأوراق المالية أيضاً، وكل ذلك يستغرق وقتاً.

4-الضرائب:

في حال قام المستثمر ببيع الأسهم وحقق الربح، فينبغي عليه أن يقوم بدفع ضريبة أرباح رأس المال.

5-الاستثمار في الأسهم بناءً على العاطفة:

ترتفع أسعار الأسهم في ثانية وتنخفض أسعارها في ثانية، وبشكل معتاد يميل المستثمرون إلى الشراء بدافع الطمع والبيع بدافع الخوف، وعندما تتحكم المشاعر في القرارات التي يتخذها المستثمر يصبح الاستثمار عاطفياً ويعرض المستثمر للكثير من الخسائر.. لذلك من الأفضل ألا يقوم المستثمر بمراقبة أسعار الأسهم وتقلباتها بشكل مستمر، بل أن يقوم بدلاً من ذلك بمراجعة الأسعار بانتظام وليس على مدار الساعة.

6-المنافسة الشديدة:

تتميز شركات الاستثمار والمتداولون المحترفون بخبرة عالية في عالم الاستثمار، إضافةً إلى أنهم يملكون أدوات تداول ونماذج مالية وأنظمة كمبيوتر حديثة لا يمتلكها المستثمر العادي.

في الختام.. قدمنا لك أبرز المعلومات التي تخص مزايا وعيوب الاستثمار في الأسهم، في حال كان لديك أي استفسار قم بـ التواصل معنا حتى نساعدك في الإجابة على جميع استفساراتك.

كذلك يمكنك التواصل مع خبير عبر الـ واتساب

اقرأ أيضاً: كيفية شراء الأسهم في الإمارات

تفضل بزيارة صفحتنا على الـ فيسبوك

Related Posts

Leave a Reply