انضموا إلى أكاديمية التعليم ونادي الخبراء ، حيث الطريق الصحيح للنجاح ..
ar

1110 أمور من الضروري معرفتها عن تداول الفوركس

10 أمور من الضروري معرفتها عن تداول الفوركس

يعد تداول الفوركس أحد أكبر وأكثر مجالات التداول المشهورة على مستوى العالم.. حيث بلغ أعلى تداول له على الإطلاق بحجم تعاملات وصلت إلى 6.6 تريليون دولار في اليوم وذلك عام 2019.. وفي الحقيقة هذا الرقم ضخم جداً.. أكبر من أي تعاملات في مختلف أنواع مجالات التداول الأخرى.. الأمر الذي يدل على مدى الإقبال الكبير الذي يتمتع به هذا المجال من التداول بواسطة المستثمرين.

بسبب استمرار مجال التداول هذا في الازدهار أصبح الخيار الاستثماري الأول عند الكثير من المتداولين.. حتى أنه أصبح الخيار الوحيد للكثير من المتداولين المبتدئين في عالم التداول.. وساهم في هذا الازدهار توسع الشبكة العنكبوتية حول العالم.. والتي سهلت خوض مجال التداول هذا دون حاجة للكثير من المتطلبات برأس مال صغير وشبكة انترنت.. وأي جهاز لوحي تستطيع البدء في تداول الفوركس.

التداول الإلكتروني في عالم الفوركس يؤمن للمتداولين شراء وبيع العملات النقدية من جميع أنحاء العالم.. وهو يعمل على مدار الساعة بلا انقطاع.. بداية من الإثنين إلى ظهر يوم الجمعة، الأمر الذي يجعل هذا السوق الأكبر مساحة وسيولة على الإطلاق.

في حالة كانت لديك الرغبة في خوض هذا الاستثمار القوي.. خاصةً بعد أن تم تنظيمه مؤخراً وأصبح خاضعاً للرقابة.. الذي جعل التداول فيه أكثر أماناً للمتداولين، إليك في المقالة التالية مجموعة من أهم الأمور التي ينبغي عليك معرفتها حول هذا السوق.

أمور ضرورية عليك معرفتها حول تداول الفوركس

  • يتم تداول عدد قليل من العملات ضمن سوق الفوركس.
  • الوسيط الثقة يضمن لك تداولاً آمناً.
  • العملات تتأثر بالأحداث الخارجية الاقتصادية والسياسية.
  • الخسارة أمر وارد في بدايات التداول.
  • الرافعة المالية سلاح ذو حدين.
  • حافظ على استراتيجيات بسيطة.
  • لا داعي للعواطف.
  • الصبر والانضباط مفاتيح التداول الناجح.
  • لا تتوقف عن التعلم.
  • حافظ على صحتك.

العملات التي يتم تداولها في سوق الفوركس

بالرغم من أنه يوجد حوالي 180 عملة عالمية متوفرة للتداول في سوق الفوركس.. إلا أن ما يتم تداوله من العملات بشكل كبير في هذا السوق فعلياً أقل من ذلك بكثير.

يمثل الدولار الأمريكي (USD) باعتباره العملة الاحتياطية العالمية 89٪ من معاملات الفوركس. تشمل العملات الرئيسية الأخرى اليورو (EUR) والين الياباني (JPY) والفرنك السويسري (CHF) والجنيه الإسترليني (GBP) والدولار الكندي (CAD) والدولار الأسترالي (AUD) كما ارتفعت شعبية الرنمينبي الصيني (CNY) في الآونة الأخيرة. 

جميع هذه العملات السابق ذكرها تعد الأكثر تداولًا داخل سوق الفوركس، صحيح أن هناك عملات أخرى يتم التداول عليها.. ولكن ليس بالقدر التي تشهده هذه العملات من تداول.. على كل حال يجب الانتباه إلى أن كل عملية تداول ضمن سوق الفوركس لها وجهان من عملتين مختلفتين.. ربما تكون إحداهما أحياناً ليست الأكثر تداولاً في عالم الفوركس.

من المهم اختيار وسيط تداول الفوركس المناسب

على الرغم من أن هذا السوق مؤخراً أصبح محكوماً بالكثير من العمليات التنظيمية المحلية والعالمية.. وذلك لتقديم خدمة تداول فوركس آمنة لجميع المستثمرين في هذا النوع من التداول.. إلا أنه يبقى على عاتق المستثمر نفسه مهمة اختيار وسيط مالي موثوق.

إن الوسيط المالي يمكنه أن يجعل رحلتك آمنة ضمن عالم التداول هذا إذا ما قمت باختياره بدقة شديدة.. بحيث يقوم بتقديم خدمات مرضية للمتداولين معهم ويتيح لهم التداول الآمن.. إضافة إلى أنه يمنحك تجربة تداول مريحة وسلسة خالية من التعقيدات.. الأمر الذي يتيح لك إدارة تداولك عن طريق منصته بأريحية كبيرة.. بالتالي مساعدتك في اتخاذ قرارات فعالة عندما تكون صافي الذهن.

حالياً يوجد العديد من السلطات التنظيمية في الكثير من دول العالم التي تعمل على تنظيم مجال تداول الفوركس لكي تجعله مراقباً.. الأمر الذي يؤمن حماية أكبر للمتداولين فيه.

تتأثر أسعار العملات بالأحداث الخارجية

أسعار الصرف في هذا السوق مرتبطة بالكامل بالأحداث الخارجية التي يتعرض لها العالم السياسي والاقتصادي.. حيث تستطيع البيانات الاقتصادية كالناتج المحلي والإجمالي والتعريفات التجارية وأرقام التضخم ومعدل البطالة ومؤشرات التصنيع.. وأيضاً إعلانات البنك المركزي.. والتطورات الاقتصادية التي تحدث في السوق أن تقدم لك لمحة شاملة وعامة عن المستقبل الذي سوف تكون عليه أسعار العملات مستقبلاً.

إن مواكبة الأخبار العالمية من مصادرها الموثقة تساعدك على أخذ لمحة شاملة وعامة عن وضع السوق النقدي.. والتنبؤ بالتغيرات التي تتعرض لها العملات التي يجري تداولها سواء بزيادة قيمتها أو بقلتها.. الأمر الذي يتيح لك بناء قرارات دقيقة عند التداول.

يذكر أن عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي الذي يتعرض له العالم يسبب تقلبات الأسعار في العملات الأجنبية.

كن جاهزاً للتعرض للخسائر في البداية

عند دخولك لعالم الفوركس للمرة الأولى من الطبيعي أن تجد صعوبة في التأقلم بالبداية.. حيث سوف يكون فهم حركات السوق وأنماط الرسوم البيانية صعبة إلى حد ما.. لذلك ربما تتعرض عندها للخسائر إن ذلك لا يعني التوقف. فقط قم بمراجعة قراراتك واعرف أين يكمن الخطأ وتعلم منه.

الجدير بالذكر أن الخسائر لا تقتصر فقط على المتداولين المبتدئين، فحتى المتداولين العالمين قد يتعرضون لخسائر من حين لآخر، فهذا جزء لا يتجزأ من رحلة التداول داخل سوق الفوركس وحتى الأسواق الأخرى للتداول.

المهم ألا تدع الخسائر تقوم بإحباطك وتحييدك عن طريق التداول.. حاول أن تتعلم منها، وقم بتطوير نفسك وتحسين من استراتيجيات التداول خاصتك، وقم بوضع استراتيجية مناسبة لكل صفقة تقوم بإبرامها، وذلك لإدارة المخاطر التي قد تقع فيها للحد من الخسائر التي يمكن أن تتعرض لها وكذلك حماية المكاسب.

ربما تعرضك الرافعة المالية للأرباح والخسائر كذلك في تداول الفوركس

الرافعة المالية تمثل إحدى تقنيات التداول التي تؤمنها الكثير من شركات الوساطة المالية المتوفرة بشكل إلكتروني، وبالرغم من أن الرافعة المالية حرام شرعاً، إلا أنه يتم الترويج لها دوماً بأنها قادرة على مضاعفة الأرباح التي سوف تقوم بالتداول عليها، ولكن ما لا يعرفه الكثيرون هو أنها كيفما تعمل على مضاعفة الأرباح فهي كذلك تعمل على مضاعفة الخسائر بشكل سيئ جداً.

على كل حال تستطيع تداول الفوركس بلا رافعة مالية والربح فيه.. فقط الأمر يتعلق بفهمك للسوق وإدراك طبيعة التحرك التي يشهدها سوق العملات بين الحين والآخر.

قم باختيار استراتيجيات بسيطة

ليس من الضروري اختيار استراتيجيات معقدة للبدء في عالم التداول ضمن سوق الفوركس، حيث يمكن للاستراتيجيات البسيطة أن تساعدك على بناء تحليلات دقيقة وإبرام صفقات تداول مربحة، في حين أن الاستراتيجيات المعقدة ربما تؤدي إلى الضغط عليك، الأمر الذي يؤثر سلبياً على قرارات التداول التي تتخذها.

مثلاً تستطيع استخدام المؤشرات الفنية فقط أن يقدم لك نتائج دقيقة عن سوق التداول خاصتك تبني عليها قرارات أكثر دقة، في حين أن الإشارات المتضاربة تؤدي إلى حصول ارتباك أو فقدان فرص تجارية جيدة.

لا داعي للعواطف

قم باتخاذ قرارتك بموضوعية شديدة مستنداً فيها إلى التحليلات الدقيقة للسوق، الأمر الذي يتيح لك قرارات جيدة للاستثمار، في حين أن تحكيم العاطفة في قراراتك ربما يؤدي بك إلى اتخاذ قرارات تداول سيئة أو الإفراط في التداول أو إغلاق الصفقات قبل الأوان.

في بعض الأحيان قد يكون الجشع والطمع وراء الاستمرار في صفقات على أمل تحقيق أرباح أكبر في حين أنه كان يجب عليك التوقف، وإغلاق الصفقة وأحياناً أخرى يدفعك عدم تقبل الخسارة الاستمرار في صفقات خاسرة على أمل تعويض الخسائر السابقة.

في الواقع تحكيم المشاعر في صفقات التداول قد يدفع بك إلى اتخاذ قرارات خاطئة، لذا بناء تداولك على تحليل السوق السليم والمؤشرات الفنية المختلفة وفقاً لاستراتيجيات تداول محددة تحدد فيها نقاط الدخول والخروج القابل للتطبيق هو الأفضل.

يمكن كذلك لأدوات إدارة المخاطر أن تساعدك في إدارة تداولك بحكمة أكثر مثل أوامر وقف الخسارة التي تكون مفيدة للحد من الخسائر.

ضرورة الصبر والانضباط

ربما تفقدك السرعة والاستعجال الكثير من صفقات التداول المربحة، فأحياناً كثيرة ينفذ صبر بعض المتداولين بحيث يخرجون من المراكز بسرعة كبيرة أو يتخلون عن التداول بشكل عام بعد تعرضهم لأكثر من خسارة.

في الواقع الإحباط في كثير من الأحيان ربما يعرضك لاتخاذ قرارات سيئة، كالتداول بشكل عشوائي بلا الاعتماد على تحليلات دقيقة أو المجازفة بتداولات عالية المديونية من أجل تحقيق مكاسب سريعة.

ينبغي أن تحجم تداولك بالانضباط، حيث يجب أن يكون مبني على استراتيجية معينة وكذلك يجب عليك الالتزام بها عندما تبدأ في التداول.

في الغالب يحتفظ التجار بسجلات دقيقة لتداولاتهم السابقة، وذلك لكي يتمكنوا من العودة إليها والتعلم من الأخطاء.

التجار الناجحون لا يتوقفون عن التعلم

رحلتك في عالم التداول لن تتوقف بمجرد فهمك لاستراتيجيات التداول الأولى، فعالم الأسواق المالية يشهد تطوراً مستمراً، لذلك لن يقتصر تعلمك فيه على أول مرة دخلت إليه وإنما ستظل تتعلم عنه بشكل متواصل لكي تكون مواكباً لهذا التطور وتفهمه.

يشهد هذا السوق بين الحين والآخر ظهور أدوات فنية واستراتيجيات وأدوات جديدة للتداول، والطريقة الوحيدة لفهم تلك الآليات دون التخلف عن ركب التطور الذي يشهده هذا السوق يتمثل بالتعلم عنها.

يمكن للحسابات التجريبية مساعدتك في اختيار استراتيجيات جديدة وتحليل السوق لاتخاذ قرارات تداول وهمية والقيام بدراسة مدى تأثير هذه القرارات في عالم التداول الحقيقي.

يذكر أنه يوجد الكثير من المصادر التعليمية الحية المتوفرة في هذا السوق منها وكالات الأنباء والندوات الإلكترونية التي تعقد من حين لآخر وورش العمل، وغيرها الكثير من المنصات التعليمية التي تمكنك من التعلم والتواصل مع الآخرين أيضاً.

اهتم بصحتك الجسدية والنفسية

الضغط العصبي والإرهاق قد يدفعك إلى أخذ قرارات غير مدروسة، لذا يجب عليك أن تأخذ راحة من التداول من حين لآخر وهذا لأن العقل السليم والذهن الصافي قادر على اتخاذ قرارات جيدة.

أيضاً الجسد الصحي ونظام الحياة الصحية قد يساهم في جعل حياتك هادئة وأكثر نجاحاً، وهذا عن طريق تمكينك من التعامل مع المواقف الصعبة بشكل فعال.

كانت هذه أبرز الأمور التي يجب عليك معرفتها قبل الدخول إلى عالم تداول الفوركس.

لمزيد من المعلومات عن هذا العالم الاستثماري يمكنكم الرجوع إلى قسم المقالات في موقعنا Markets Bloom والاطلاع على مجموعتنا المتنوعة من المقالات التعليمية التي تغطي جميع مجالات التداول في الفوركس والعملات الرقمية والأسهم وغيرها.

إضافة إلى المقالات تستطيع التواصل مع فريقنا الذي يحوي نخبة من الخبراء في عالم التحليل المالي، لمساعدتك في صفقاتك وتحديد اتجاهات السوق.

مقالات ذات صلة تجدها في الأقسام التالية:

تحليل الفوركس.

مؤشرات الفوركس.

استراتيجيات الفوركس.

Related Posts

Leave a Reply

إشترك معنا في النشرة البريدية

للحصول على آخر الاخبار وكل جديد أدخل بريدك الإلكتروني أدناه.

آخر الأخبار

11منصة NSFX
منصة NSFX
مايو 18, 2022By
11منصة Huobi Global
منصة Huobi Global
مايو 18, 2022By
11منصة Bisq
منصة Bisq اللامركزية
مايو 18, 2022By
11منصة ADSS
منصة ADSS
مايو 18, 2022By
11عملة VGX
عملة VGX الرقمية “voyager token”
مايو 18, 2022By