انضموا إلى أكاديمية التعليم ونادي الخبراء ، حيث الطريق الصحيح للنجاح ..
ar

مؤشر الزخم وأهم إشاراته

مؤشر الزخم وأهم إشاراته

يعتبر مؤشر الزخم أحد أهم الوؤشرات في أسواق الفوركس، فهو يقيس سرعة وقوة حركة السعر، وأحد أهم الأدوات المكملة للمؤشرات الاتجاهية، وتتم الاستعانة بهذا المؤشر من قبل المحللين والمتاجرين في الأسواق المالية لمساعدتهم في توليد إشارات بالبيع والشراء سواءً في التحركات الاتجاهية أو التحركات العرضية.

وفي مقالتنا اليوم سنتعرف على فكرة هذا المؤشر وطريقة استخدامه، وإشارات مؤشر الزخم.

فكرة المؤشر وطريقة استخدامه

يعد مؤشر الزخم هو الصورة الأولية والرئيسية لجميع المؤشرات الفنية الخاصة بقياس الزخم، فهو يقيس معدل التغير في حركة الأسعار، فإذا كان نطاق التداول لمدة زمنية معينة أعلى منه في المدة الزمنية التي تسبقها فذلك يعتبر زيادة في معدل التغير والذي يؤدي إلى التسارع في حركة السعر ومن ثم يرتفع المؤشر.

والعكس صحيح، ففي حال كان نطاق التداول للفترة الزمنية أقل من نطاق الفترة الزمنية السابقة فذلك يعد انخفاض في معدل التغير وبالتالي تباطؤ في حركة السعر مما يؤدي إلى قراءة أقل على المؤشر.

تعمل مؤشرات الزخم بشكل مثالي في الوقت الذي يتحرك فيه السوق بشكل جانبي ومن الممكن ألا تعطي نتائج قوية في توقع نقاط انعكاس السعر في الوقت الذي يكون السوق فيه في حالة حركة اتجاهية، لهذا لابد من وضع الاتجاه في عين الاعتبار عند التعامل مع مؤشر الزخم هذا أو أي نوع من أنواع مؤشرات الزخم الأخرى.

إشارات مؤشر الزخم

والآن إليكم أهم إشارات مؤشر الزخم:

1-التشبع الشرائي، والتشبع البيعي 

بشكل عام تصل مؤشرات الزخم إلى حالة التشبع الشرائي عندما تصل إلى مستوى مرتفع من حركة الأسعار مقارنة بقمم سابقة التي وصل إليها السعر مما يعني أن السوق قد اكتفى حاليا من الصعود وعلى استعداد للهبوط.. ولو للتصحيح.

وتصل مؤشرات الزخم لحالة التشبع البيعي عندما تصل إلى مستوى منخفض مقارنة بقيعان سابقة الأمر الذي يعني أن السوق اكتفى في الوقت الحالي من الهبوط ومستعد للصعود ولو للتصحيح.

كما يجب ملاحظة أن التشبع الشرائي لا يعني بالضرورة أن نقوم بالبيع.. كما أنه لا يعني التشبع البيعي أن نقوم بالشراء.. فمن الممكن أن تكون الحركة الانعكاسية تصحيحية بشكل مؤقت ومن ثم يعود السعر لسابق اتجاهه.. ولهذا يعتبر من المهم متابعة سياق الحركة قبل تحديد إشارة الدخول.

2-الانفراج أو التباعد 

أغلب تحركات المؤشر تتبع بشكل مباشر تحركات السعر.. سواء صعودا أو هبوطا.. وحدوث الانفراج يعني حدوث اختلاف ما بين حركة المؤشر وحركة السعر.

وتعتبر إشارة الانفراج إشارة انعكاسية، كما أنها تعتبر إشارة رائدة لتحركات السعر.. وذلك لأنها تتنبأ بالحركة قبل حدوثها.. وهي نوعان إنفراج سلبي والذي يدعم البيع، وانفراج إيجابي الذي يقوم بدعم الشراء.

الانفراج السلبي، والذي يسمى الانفراج البيعي.. يحدث هذا النوع في الحركة الصاعدة في الوقت الذي يكون السعر فيه قمة أعلى من القمة السابقة لها، في حين يكافئهما قمة أدنى من السابقة لها على المؤشر.

الانفراج الإيجابي، ويدعى الانفراج الشرائي، يحدث هذا النوع في الحركة الهابطة عندما يكون السعر قاع أدنى من القاع الذي يسبقه، في حين يكافئهما قاع أعلى من السابق له على المؤشر.

في النهاية إذا أردت معرفة المزيد عن التداول في البورصات العالمية تفضل بزيارة موقعنا من هنا.

كما يمكنكم الحصول على التوصيات والاستشارات تواصل مع خبرائنا عبر الواتساب.

ولمعرفة آخر الأخبار زوروا صفحتنا على الفيسبوك.

اقراً أيضاً:

ما هو مؤشر الفوليوم.. وكيف يتم استخدام هذا المؤشر في الأسواق المالية

Related Posts

Leave a Reply